بەشەکان

اليوم العالمي للشعوب الأصلية في العالم

بەشەکان

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة لأول مرة في كانون الأول / ديسمبر 1994 أن يتم الاحتفال باليوم العالمي للشعوب الأصلية في العالم كل عام خلال العقد العالمي الأول للشعوب الأصلية في العالم (1995 – 2004). وفي عام 2004، أعلنت الجمعية عقدًا عالميًا ثانيًا بعنوان “عقد للعمل والكرامة” من عام 2005 إلي 2015، وتم تشجيع الناس من مختلف الأمم للمشاركة في الاحتفال باليوم لنشر رسالة الأمم المتحدة عن الشعوب الأصلية، قد تضمنت الأنشطة النقاشات التعليمية والأنشطة الصفية لنيل التقدير ولفهم أفضل للشعوب الأصلية. بموجب القرار 49/214 بتاريخ 23 كانون الأول / ديسمبر 1994 قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة الاحتفال باليوم العالمي للشعوب الأصلية في العالم في 9 آب / أغسطس من كل عام خلال العقد العالمي للسكان الأصليين في العالم، ويمثل هذا اليوم انعقاد أول اجتماع لفريق عمل الأمم المتحدة المعنى بالسكان الأصليين التابع للجنة الفرعية لدعم وحماية حقوق الإنسان .

وتسعى الشعوب الأصلية إلى الاعتراف بهوياتها وطريقة حياتها وحقّها في الأراضي والأقاليم والموارد الطبيعية التقليدية لأعوام، لكن عبر التاريخ؛ فإن حقوقهم تنتهك دائماً، ويمكننا القول: إنّ الشعوب الأصلية اليوم من بين أشدّ الفئات حرماناً وضعفاً في العالم، ويدرك المجتمع الدولي الآن أنّه يلزم اتخاذ تدابير خاصة لحماية حقوقهم والحفاظ على ثقافاتهم وطريقة حياتهم المتميزة.

يذكر أنّ عدد السكان الأصليين في العالم، يقدَّر بنحو 370 مليون نسمة؛ يعيشون في 90 بلداً، وهذا العدد أقل من 5% من سكان العالم، لكنّه يُشكّل 15% من أفقر السكان، وهم يتحدثون بأغلب لغات العالم، المقدَّرة بـ 7000 لغة، ويمثلون 5000 ثقافة مختلفة.

We take processes apart, rethink, rebuild, and deliver them back working smarter than ever before.